Adhésions et dons       CAPJPO-EuroPalestine en faits       Contact 
23 juin 2016

Liban : Sit in à Beyrouth contre l’élection du représentant d’Israël à l’ONU

Les partis du « Forum de la gauche arabe » au Liban ont organisé, mercredi soir, un sit in près des bureaux des Nations Unies à Beyrouth afin d’exprimer leur "condamnation de l’élection du représentant de l’entité israélienne comme président de la sixième commission de l’ONU chargée des affaires juridiques, dont la lutte contre le terrorisme et la colonisation."


Ahmad Dagher du PCL (Parti Communiste Libanais) a attiré l’attention sur le danger d’une telle élection, en plus de la présence de représentants du gouvernement Palestinien à la conférence d’Herzlia, et a appelé le peuple palestinien et le peuple libanais à poursuivre la lutte face aux violations israéliennes des lois internationales et aux tentatives visant à normaliser les relations avec l’occupant.

Marie Nassif-Debs, coordinatrice du « Forum de la gauche arabe » a dénoncé le "camouflage des crimes terroristes et des crimes contre l’humanité perpétrés par Israël contre le peuple palestinien" par le biais de cette élection. Marie Nassif-Debs a rendu responsable de ces crimes ceux des pays européens et arabes, surtout, qui ont voté pour lui.

A la fin du sit in, un mémorandum fut confié à un représentant de l’ONU au Liban.
Beyrouth, le 23 juin 2016

أحزاب اللقاء اليساري العربي في لبنان تدعو لمواجهة
تنصيب مندوب الاحتلال الصهيوني رئيساً للجنة القانونية في الأمم المتحدة
نظمت أحزاب اللقاء اليساري العربي المتواجدة في لبنان، اعتصاماً استنكارياً حاشداً لانتخاب العدو الإسرائيلي مندوباً رئيساً للجنة السادسة للأمم المتحدة والتي تعنى بالقضايا القانونية، ومن ضمنها الارهاب والاستيطان، وذلك أمام مقر الإسكوا في بيروت.
بداية، كانت كلمة باسم الأحزاب اليسارية اللبنانية، ألقاها عضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي اللبناني الرفيق أحمد داغر، أدان خلالها هذا الانتخاب، مشيراً الى خطورة الظاهرة الأخيرة، والتي تمثلت بحضور ممثلين عن السلطة الفلسطينية وبعض الدول العربية في مؤتمر الأمن القومي الإسرائيلي في هرتسيليا. كما دعا الى استكمال نضال الشعبين اللبناني والفلسطيني معاً، في وجه هذه المخالفات والانتهاكات الصهيونية،والعمل لمواجهة سياسة التطبيع العربية.
كما كانت كلمة للقاء اليساري العربي، ألقتها المنسقة العامة للقاء الرفيقة ماري – ناصيف الدبس، استنكرت فيها الجريمة التي ارتكبت في الأمم المتحدة بانتخاب مندوب الكيان الإسرائيلي رئيسا للجنة القانونية،كونه يمثّل دولة إرهابية ارتكبت ولا تزال ترتكب جرائم ضد الإنسانية في فلسطين. وإذ حمّلت مسؤولية الانتخاب إلى الدول الأوروبية وبعض الدول العربية التي رشحته وانتخبته، أكدت كذلك على مواصلة النضال ضد هذه الانتهاكات، وتكثيف جهود القوى اليسارية، لمجابهة سياسة التطبيع.، داعية كافة القوى التقدمية والديمقراطية في المنطقة العربية إلى التحرك السريع، وتكثيف الاحتجاجات على قرار التعيين هذا، والعمل على فرض التراجع على الدول العربية والأوروبية التي وافقت عليه.
من جهته، تحدث عباس جمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، باسم الأحزاب والقوى اليسارية الفلسطينية، مديناً هذا التصرف المهين، ومؤكداً على مواصلة النضال، ومشدداً على مركزية القضية الفلسطينية في النضال العربي العام. ودعا القوى الفلسطينية الى التحرك بكافة الأشكال من أجل إثبات حق العودة وبناء دولة فلسطين الوطنية وعاصمتها القدس.
واختتمت الكلمات، بالمذكرة الاحتجاجية، التي تلاها أبو ركان ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
وفي نهاية اللقاء، توجه وفد من أحزاب اللقاء اليساري العربي المشاركة بالاعتصام الى مقر الأمم المتحدة، وقام بتسليم مذكرة احتجاجية الى ممثل الأمم المتحدة في لبنان، والذي وعد بدوره بإيصالها للهيئات المعنية في الأمم المتحدة.

CAPJPO-EuroPalestine


Derniers articles dans la même rubrique 0 | 10 | 20 | 30 | 40 | 50 | 60 | 70 | 80 | ... | 7880